المهدي بالسرداب

33 - الفصول المهمة: صفته عليه السلام: شاب مربوع القامة، حسن الوجه والشعر يسيل على منكبيه، أقنى الأنف، أجلى الجبهة، قيل: أنه غاب في السرداب والحرس عليه وكان ذلك سنة ست وسبعين ومأتين.

بحار الأنوار للمجلسي الجزء 51 ص44

 

وأما الجواب عن إنكارهم بقاءه في السرداب من غير أحد يقوم بطعامه وشرابه ففيه جوابان: أحدهما بقاء عيسى عليه السلام في السماء من غير أحد يقوم بطعامه وشرابه وهو بشر مثل المهدي عليه السلام فلما جاز بقاءه في السماء والحالة هذه فكذلك المهدي في السرداب.

بحار الأنوار للمجلسي الجزء 51 ص101

 

يوم النصف من شعبان

وهو عيد الميلاد ، وقد ولد فيه الإمام الثاني عشر إمامنا المهدي الحُجّة بن الحسن صاحب الزمان صلوات الله عليه وعلى آبائه ، ويستحب زيارته ( عليه السلام ) في كل زمان ومكان والدعاء بتعجيل الفرج عند زيارته ، وتتأكد زيارته في السرداب بسرّ من رأى ، وهو المتيقّن ظُهُورُهُ وتملكه ، وأنّه يملأ الأَرْض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً .

مفاتيح الجنان لعباس القمي صفحة 280