صفة العين واليد جاءت مفرده وجمع

قال ابن الموصلي في المختصر :

ذكر العين المفردة مضافة إلى الضمير المفرد، والأعين مجموعة مضاف إلى ضمير الجمع، وذكر العين مفردة لا يدل على أنها عين واحدة ليس إلا كقولك: أفعل هذا على عيني وأحبك على عيني، ولا يريد أن له عينا واحدة، وإنما إذا أضيفت العين إلى اسم الجمع ظاهرا ومضمرا، فالأحسن جمعه مشاكلة للفظ، كقوله: {تجري بأعيننا} [القمر: 14] وقوله: {واصنع الفلك بأعيننا} [هود: 37] وهذا نظير المشاكلة في لفظ اليد المضافة إلى المفرد: {بيده الملك} [الملك: 1] {بيدك الخير} [آل عمران: 26] وإن أضيفت إلى ضمير جمع جمعت وكذلك إضافة اليد والعين إلى اسم الجمع الظاهر كقوله: {بما كسبت أيدي الناس} [الروم: 41] وقوله: {فأتوا به على أعين الناس} [الأنبياء: 61] .

مختصر الصواعق المرسلة على الجهمية والمعطلة - ابن الموصلي -  ص 37