غنيمة مجالس الذكر الجنة

حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا حسن ثنا بن لهيعة ثنا راشد بن يحيى المعافري انه سمع أبا عبد الرحمن الحبلي يحدث عن عبد الله بن عمرو قال قلت: « يا رسول الله ما غنيمة مجالس؟ الذكر قال غنيمة مجالس الذكر الجنة الجنة».

رواه أحمد في (المسند2/177) والهيثمي في (مجمع الزوائد10/78). وحكم عليه الهيثمي والحافظ المنذري بالحسن.

والحديث ضعيف. وفيه عبد الله بن لهيعة. وحكم عليه شيخنا الألباني بالضعف (ضعيف الجامع3923).

ويحتج به الشيعة على أن لفظ الغنيمة يطلق على غير غنائم الحرب، وذلك حتى يدخلوا الأخماس التي يأكلونها بالباطل في مسمى الغنيمة. وقد نزلت سورة الأنفال متعلقة بغنائم الحرب وتضمنت آية  الخمس كما نبهت في مقدمة هذا الباب.