كانت فدك مسكناً لطائفةٍ يهودية لمدة سبعة أعوام، أصابهم الرعب فقاموا على الفور بعقد معاهدة صلحٍ مع الرسول محمد صلى الله علي وسلم، لتبدأ بعدها بالإنضمام إلى التاريخ الإسلامي، وقام صلى الله عليه وسلم بوهب الواحة لإبنته فاطمة الزهراء، فكان العاملون بها يأتون بالحصاد أو قيمته بالمال لفاطمة حتى وفاة النبي عليه السلام، لتصبح بعدها الواحة تابعة للعامة والدولة