التبول واقفاً من كتب الشيعةإن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونعوذ بالله العظيم من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا إنه من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل الله فلا هادي له وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله صلي اللهم عليه وعلي أله وصحبه وسلمأما بعـد:أيها الشيعي الحر الأبي المحب لمحمد وآل محمد تسمع كثيراً أن كتب أهل السنة والجماعة قد ورد فيها أن الحبيب النبي محمد صلي الله عليه وسلم أنه يبول واقفاًولكنك تخط
أرسل الإمام أحمد رسولا إلى يحيى بن معين وهو بمسجد الجامع بالرصافة، فقال له: أخوك أبو عبد الله أحمد بن حنبل يقرأ عليك السلام ويقول لك: تكثر الحديث عن عبيد الله بن موسى العبسي، وأنا وأنت سمعناه يتناول معاوية بن أبي سفيان، وقد تركت الحديث عنه، فرفع يحيى بن معين رأسه وقال للرسول: اقرأ على أبي عبد الله السلام، وقل له: يحيى بن معين يقرأ عليك السلام، ويقول لك: أنا وأنت سمعنا عبد الرزاق يتناول عثمان بن عف
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول اللهوعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد … الكثير من الرافضة يستشهدون ببيت شعر الإمام الشافعي رحمة الله عليه الذي يقول فيه : إن كان رفضاً حبُّ آلِ محمدٍ ... فليشهدِ الثقلانِ أَني رافضي منهم من يستشهد ويحتج به . ومنهم من يضعه في توقيعه . وآخر يقول يكفيني قول الشافعي ....ألخ . زعماً منهم بأن الإمام الشافعي يؤيدهم وينتسب إليهم وإلى عقيدته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:يستدل الصوفية لجواز الطلب من رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في قبره الشريف ، بما رواه القاضي عياض رحمه الله في كتابه " الشفا " (2/595 – 596) بسنده: حدثنا القاضي أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن الأشعري ، وأبو القاسم أحمد بن بَقِي الحاكم ، وغير واحد ، فيما أجازُونيه ؛ قالوا: أنبأنا أبو العباس أحمد بن عمر بن دِلهات ؛ قال: حدثنا أبو الحسنعلي بن فِهر ، ح