من نحن

شبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث في سطور

 

في خضم سنة التدافع بين الحق والباطل عبر مرور الزمن وتتابع الحرب على الإسلام والمسلمين من قبل مملكة الشيطان وأعوانه من مردة الانس يهودا كانوا أو نصاري أو رافضةً سبئية ونِحل أخرى وثنية المنبع والوسيلة والغاية في التاريخ والواقع والمستقبل.

فبعد أن أتم الله النعمة وأكمل الدين كان لرموز الجاهلية خاصة مدرسة عبد الله ابن سبأ اليهودي رؤية شيطانية خبيثة تهدف إلى هدم الإسلام من الداخل فكان الرافضةُ

وكان التشيع كأداة من أدوات الحرب على الثوابت الاسلامية تتابع شياطين الباطنية الخمينية الخبيثة التي تسعى لهدم الإسلام والمسلمين وضربهم في عقيدتهم في مقابل نُصرة المجوسية، من خلال الفكره الخمينية الخبيثة التي أهلكت العراق والشام واليمن ولبنان وتسعى بمكر خبيث تجاه بلاد الحرمين ومصر وعموم العالم الإسلامي.

ثم إن الكذب المتأصل في الرافضة من أجل عقيدة فاسدة وهوى متبع جعلهم يلجئون إلى حيل شتى قد تخفى على كثير من بسطاء المسلمين ولذا كان لزاما على - شبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث – أن تكون جزءا من المسؤولية الكونية في الذب عن جناب التوحيد والنبوة وأن تقف حائط صد لهجمات الرافضة ضد الصحابة -رضي الله عنهم – والإسلام العظيم

 

شبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث - أخذت على عاتقها أمر بيان حقيقة منهج أهل السنة والجماعة وحقيقة الشيعة والتشيع وأدواته وكشف تزويره وتضليله وشبهاته التي من خلالها يحاول إضلال الناس عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم واتباعها وكذلك محاولاته الطعن في أعظم جيل وهو جيل الصحابة رضي الله عنهم وهو الذي نقل لنا هذا الدين العظيم عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم


فالشيعة قوم لا خلاق لهم إذ أنهم يبحثون عن بعض ما وقع فيه الصحابة رضي الله عنهم فينشرون ذلك بين الناس حتى يشوهون صورتهم مخالفين بذلك العقل والنقل، فالصحابة رضي الله عنهم ليسوا معصومين بل صرح الله تعالى بأنه قد تاب عليهم فقال عز من قائل ﴿ لَّقَد تَّابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ

وهم بذلك مخالفون لكتاب الله محاربون له.

 

ولو أنك سألت الشيعة عن قول الله تبارك وتعالى ﴿ وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ فبعدما ذكر الله تعالى المهاجرين والانصار رضي الله عنهم ومدحهم، ذكر صفة جليلة فيمن يأتي من بعدهم وهي الاستغفار لهم والسؤال الذي نريد من الشيعة جوابة هل أنتم داخلون في هذه الآية موافقون لها أم مخالفون ؟!

 

شبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث - تكشف زيف هؤلاء وتبين كيف أن الشيعة يرون أن على المسلمين أن يسمعوا لهم وان لا يسمعوا لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فهل رأيتم عقوقًا مثل هذه العقوق؟!!

- تبين شبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث دجل علماء الشيعة الذين يريدون أن يترك المسلمون تلاميذ النبي صلى الله عليه وسلم ويسمعون لغيرهم

- توضح شبكة منهاج السنة فساد مناهج الشيعة الذين يقلبون الحقائق ..


شبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث - تكشف أباطيل الشيعة الاثنى عشرية الرافضية حول القرآن العظيم وتبين حيلهم حيث أن من حيلهم المثيرة للسخرية القول بأن القرآن له ظاهر وباطن، وأن الباطن لا يعلمه إلا الأئمة المعصومين الاثنى عشر ومن يستقي منهم، ليتسنى لهم تحريف دين الله تعالى والقول بكل باطل فيه من خلف هذا الستار.

 

شبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث - تكشف هذا كله بل وكل ما تدعيه الشيعة دينا وتدافع عن دين أهل السنة والجماعة من خلال رؤية تستهدف إظهار حقيقة الإسلام السني الوسطي –

وكشف رموز الجاهلية الشيعية الجديدة القديمة.

 

ثم العمل على تطوير العمل الإعلامي المعاصر من خلال الكوادر المتخصصة في هذا الجانب:

الحساب الرسمي لشبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/minhajasunnah

الحساب الرسمي لشبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث على التلجرام:

https://t.me/Alrahmah

الحساب الرسمي لشبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/user/1MinhajAlsunnah

غرفة شبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث على البالتوك:

Al serdaab / Paltalk

 

يتم العمل على إعادة توجيه العمق الاسلامي السني للوقوف بحذر ضد فكرة التقريب مع الرافضة فما التقريب إلا مرحلة لغرس الشبهات داخل عقول المسلمين.

 

ثم غرس وتصحيح المفاهيم للمتعاملين مع الكيان الفارسي الإيراني الصفوي الخميني .

 

ثم تجفيف منابع الجهل بادبيات الحوار الهادف بين السنة وأهل الفرق المنحرفة.

ثم رعاية الوعي الشامل بين العاملين للاسلام من خلال صحة الانتماء للإسلام

والسنة النبوية.

 

وغرس الوعي التاريخي عند المسلمين بخطر مدرسة بني صفوي الخمينية.

وكذلك العمل على امتلاك فرق بحثية لتأسيس الوعي الثقافي عند الشعوب المسلمة.

 

- شبكة منهاج السنة للدراسات والبحوث -